مديرية الدراسات والبرمجة والتعاون

تعتبر إدارة الدراسات والبرمجة والتعاون هي الإدارة المسؤولة عن إعداد سياسة الحكومة في مجال الإصلاح الإداري والاقتصادي بالنسبة لقطاعات التجارة والسياحة كما أن الإدارة تعمل على دراسة وتحليل واقتراح استراتيجيات لتنمية التجارة والسياحة وذلك بالتنسيق والتشاور مع المديريات المعنية بالقطاع التجاري والسياحي.
وتتولى الإدارة بصفة شاملة ما يلي:
- إعداد ومتابعة خطط عمل الوزارة
- إنجاز دراسات وبرامج ومشاريع ونشاطات لقطاعات التجارة والسياحة
- القيام بمتابعة وتنسيق نشاطات التعاون في مجالات التجارة والسياحة على المستوى القطاع وفي الخارج .
- دراسة ملفات مشاريع الاستثمار في قطاعات التجارة والسياحة بالتشاور مع الإدارات المعنية في القطاع.
- إنتاج وتحليل ونشر المعلومات والإحصائيات المتعلقة بقطاعي التجارة والسياحة، وذلك بالتشاور مع المصالح والإدارات المعنية.
يدير ويسير مديرية الدراسات والبرمجة والتعاون مدير يساعده ويخلفه مدير مساعد عند الضرورة.
وتضم الإدارة ثلاثة مصالح:
- مصلحة الدراسات والاستراتيجيات
- مصلحة التنسيق والمتابعة والتقييم
- مصلحة التعاون
هذه المصالح الثلاثة بالإدارة تقوم كل واحدة منها بعملها بإشراف مباشر من المدير حيث تقوم مصلحة الدراسات والاستراتيجيات بإعداد الدراسات والاقتراحات المتعلقة بالاستراتيجيات الوطنية في مجال قطاعات السياحة والتجارة كما تهتم أيضا هذه المصلحة بإنجاز الدراسات لبرامج ومشاريع ونشاطات متعلقة بقطاعي التجارة والسياحة.
في حين تكلف مصلحة التنسيق والمتابعة والتقييم بإعداد ومتابعة خطط عمل الوزارة فيما يتعلق بجميع الإدارات والمصالح التابعة للقطاع كما أنها تعمل على إنتاج وتحليل ومركزة المعلومات والإحصائيات المتعلقة بقطاعات التجارة والسياحة.
أما المصلحة الثالثة مصلحة التعاون فإنها تعمل على متابعة نشاطات التعاون على مستوى الوزارة من جهة، ومن جهة أخرى تشرف وتنسق تحضير أشغال اللجان المختلطة للتعاون.

31 March 2020